قضية ريكي مارتن وابن شقيقته تعود الى الواجهة من جديد… وهذه آخر فصولها

في تموز الفائت ضجّت مواقع التواصل الاجتماعي بانتشار أخبار تتحدث عن أن الفنان العالمي ريكي مارتن، مهدد بالسجن لنحو خمسين عامًا، بعدما كشفت التقارير أن “دينيس يادييل سانشيز”، نجل الأخت غير الشقيقة لـ”مارتن” والبالغ من العمر ٢١ عامًا، أنهى علاقته العاطفية بخاله، التي استمرت سبعة أشهر، وأنه تعرض لإيذاء جسدي ونفسي أثناء العلاقة. كما زعم أن مارتن كان يشرب كمية كبيرة من الكحول ويتعاطى المخدرات وذلك قبل أن يعود ويتنازل عن القضية في أول أيام انعقاد المحاكمة في بورتوريكو.

اليوم وبعد أشهر على الواقعة رفع ريكي مارتن، دعوى قضائية أمام المحكمة في بورتريكو  ضد “سانشيز” يتهمه فيها باغتيال سمعته، مطالبًا بتعويض يصل إلى عشرين  مليون دولار خاصة بعدما تعرّض للاضطهاد والابتزاز من قبل شخص غير منظم.

واشار ريكي مارتن إنه خسر العديد من الصفقات بملايين الدولارات، بسبب مزاعم كاذبة لابن أخته، الذي قام بتصرفات تسببت في شعور “مارتن” هو وعائلته بعدم الأمان في بورتوريكو، وإنه يريد من القاضي أن يأمره بالامتناع عن جميع الاتصالات معه وعائلته.

أخبار ذات صلة: ريكي مارتن يتحدث لأول مرّة بالنبأ الذي ضجّت مواقع التواصل بسببه

المقال السابق

هذا ما حصل مع كنزة مرسلي في الساعات الماضية… اقرأوا التفاصيل

المقال التالي

الأمير هاري يتوجه الى قصر بالمورال بمفرده دون زوجته بعد تدهور صحة جدته الملكة

مقالات مشابهة