بعد حادثة وفاة جورج الراسي… المديرية العامة للدفاع المدني توضح

لا زال خبر وفاة الفنان جورج الراسي يتصدّر العناوين، فبعد ان انتشرت معلومات تُفيد ان الراحل ظلّ مدة نصف ساعة على قيد الحياة، بعد حادث الاصطدام الذي تعرّض له حيث كشف شاهد عيان أنه كان مارًا على الطريق بعد الحادث، ورأى السيارة محطمة، فنزل من سيارته ليطمئن على السائق ليتفاجأ أنه الفنان جورج الراسي.

واتهم الشاهد الدفاع المدني بالتسبب في وفاة الفنان وذلك لأن عند وصولهم إلى مكان الحادث لم يجر للراحل أي إسعافات أولية، ولم يتم وضعه على جهاز الأكسجين.

إلا ان المديرية العامة للدفاع المدني وأوضحت في بيان: إنتشرت في بعض مواقع التواصل الاجتماعي معلومات حول دور عناصر الدفاع المدني في الحادثة المؤسفة التي أسفرت عن وفاة الفنان جورج الراسي والسيدة زينة المرعبي.  يهم المديرية العامة للدفاع المدني أن توضح ما يلي

أولاً أنه بتاريخ السبت ٢٧-٨-٢٠٢٢ الساعة ٥:٠٠ فجراً تلقت غرفة عمليات المديرية العامة للدفاع المدني بلاغاً يفيد بحصول اصطدام سيارة بالفاصل الاسمنتي وسط طريق المصنع الدولية، فانطلق على الفور فريق من المسعفين المتخصصين بالتدخل في الحالات المماثلة.

وتابعت أن الفريق المتخصص إضطر إلى استعمال معدات الإنقاذ الهيدروليكية بالنظر لفداحة الأضرار اللاحقة بالسيارة للتمكن من سحب الموجودين بداخلها، وقالت: تبين ان الحادث أسفر عن وفاة الفنان جورج الراسي والسيدة زينة المرعبي، فتم نقل جثتيهما الى مستشفى تعنايل العام، بعد ان انتهت الاجهزة الامنية من الاجراءات القانونية.

وأسفت المديرية لما نتج عن الحادث من خسارة بشرية أدمت قلوب الجميع، مؤكدةً أن ما تم تداوله في بعض مواقع التواصل الاجتماعي من فرضيات يجافي الحقيقة، ويسيء إلى كفاءة وتفاني مسعفي الدفاع المدني الذي يتابعون باستمرار دورات تدريبية متتالية على يد خبراء حائزين على شهادات دولية في مجال الإنقاذ والإسعاف.

وإذ توجهت المديرية العامة بأحر التعازي من ذوي ضحيتي الحادث، أملت من رواد التواصل الإجتماعي توخي الدقة عند تناقل أخبار مثل هذه الحادثة المؤلمة، مؤكدة بقاء عناصر الدفاع المدني على أتم الجهوزية لتلبية نداء الإنسانية.

المقال السابق

خاص بالصور– بحضور غفير… عامر زيان يلهب الأجواء بحفلين ناجحين في لبنان

المقال التالي

كريس روك في تعليق مفاجئ حول صفعة الأوسكار

مقالات مشابهة